الرقم الأسوأ لميسي هذا الموسم، والتاريخ يقول كلمته!

شارك نجم برشلونة “ليونيل ميسي”، رفاقه في الهزيمة النكراء، التي تعرض لها الفريق على يد مضيفه “باريس سان جيرمان”، بأربعة أهداف دون رد على ملعب “حديقة الأمراء”، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وهداف البرسا والليجا على مر العصور، شأنه شأن بقية رجال المدرب “لويس إنريكي”، الذين بصموا على المباراة الأسوأ بالنسبة لهم هذا الموسم، وبالنسبة لليو، فقد فشل في لمس الكرة ولو مرة واحدة داخل منطقة جزاء العملاق الباريسي طوال المباراة، لأول مرة منذ بدء الموسم، وهذا يعكس الحالة المأساوية التي كان عليها الفريق بوجه عام، والمُنقذ بوجه خاص.

عيد الحُب لم يمر مرور الكرام على برشلونة هذا السنة، فبخلاف رقم ميسي الأسوأ –بعدم لمس الكرة داخل منطقة جزاء الخصم على مدار 90 دقيقة-، فالتاريخ يقول أن حامل لقب الليجا وكأس ملك إسبانيا، أصبح بحاجة لمعجزة كروية من أجل الوصول للدور ربع النهائي.

الإحصائيات تقول أنه لا يوجد فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا، خسر بأربعة أهداف نظيفة أو أكثر في الذهاب، وتمكن من التعويض في الإياب.. والسؤال الذي يفرض نفسه الآن.. هل سيُحقق البرسا المُعجزة ويكسر هذا الرقم في موقعة كامب نو يوم 8 مارس القادم؟ دعونا ننتظر.

Share
Bookmark the permalink.