الصحافة الفرنسية تفتح النار على نيمار: أناني وقائد ضعيف

فتحت الصحافة الفرنسية النار على جناح نادي باريس سان جيرمان، نيمار دا سيلفا، بعد الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد مانشستر سيتي.

وسقط باريس سان جيرمان مرة أخرى بهدفين نظيفين في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب “الاتحاد” أمام مانشستر سيتي يوم أمس، الثلاثاء، بعد الخسارة في الذهاب بنتيجة 1-2 في ملعب “حديقة الأمراء” في فرنسا.

وركزت صحيفة “ليكيب” الفرنسية على تصريحات نيمار قبل المباراة والتي وعد فيها ببذل قصارى جهده حتى لو اضطر للموت ولكنها أكدت أن البرازيلي كان أنانيًا ووصفته بالقائد الضعيف”.

وتابعت الصحيفة: “كان نيمار تائهًا تمامًا في المباراة، مرتبكًا والأسوأ من ذلك لم يكن اللاعب القادر على قيادة زملاءه من أجل تدارك النتيجة أمام مانشستر سيتي لأن كل الآمال كانت معلقة عليه خاصة مع غياب مبابي للإصابة”.

مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية هي الأخرى لم تترك نيمار بدون انتقاد، وكتبت: “كان يلمس الكرة أكثر من أي لاعب آخر، أراد أن يفعل كل شيء بمفرده، أناني لا يفكر سوى في نفسه وكان كارثيًا”.

Share
Bookmark the permalink.