المدير التنفيذي لليفربول ينهي الجدل حول مسلسل كوتينيو: لن نوافق على أي عروض لرحيل اللاعب

حمّل تطبيقنا واحصل على جميع الأخبار المحلية ونتائج الدوريات الاوروبية مع الأهداف لحظة بلحظة على جوّالك

وضع بيتر مور، المدير التنفيذي لنادي ليفربول، كلمة النهاية لمسلسل مفاوضات برشلونة لضم البرازيلي فيليب كوتينيو.

وأكَّد مور، أنَّ كوتينيو، سيبقى في قلعة الأنفيلد، نافيًا ما تردد عن اقتراب رحيل اللاعب والانضمام لبرشلونة.

كان أحد مشجعي ليفربول، شنَّ هجومًا شديدًا على إدارة ليفربول عبر حساب النادي على “تويتر”؛ بسبب ما قال بأنَّ الإدارة وافقت على رحيل كوتينيو لبرشلونة.

لكنَّ المدير التنفيذي، ردَّ قائلاً: “أقدم لك خالص اعتذاري، لكنني أجهل ما تتحدث عنه. موقف النادي تجاه كوتينيو لم يتغير. لن نوافق على أي عروض لرحيل اللاعب عن (أنفيلد) مهما كلف الأمر”.

واختتم: “أودُّ التأكيد على أنِّه مع انتهاء سوق الانتقالات الصيفية (مساء غدٍ الخميس) سيظل كوتينيو، لاعبًا في صفوف ليفربول، ولن يرحل”.

كانت الصحافة الإسبانية، أكَّدت توصل برشلونة لاتفاق نهائي مع ليفربول لضم فيليب كوتينيو، مقابل 150 مليون جنيه إسترليني، بعد مفاوضات استمرت أكثر من شهر.

كوتينيو، كان قد قدَّم طلبًا لإدارة الريدز بعدم إدراجه في قائمة الفريق لبطولة دوري أبطال أوروبا، والموافقة على عرض برشلونة، للحصول على خدماته قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

ولم يشارك كوتينيو، مع ليفربول في أي مباراة رسمية خلال الموسم الجاري، وأرجع الألماني يورجن كلوب، مدرب الريدز، السبب في ذلك لإصابة البرازيلي في الظهر، إلا أنَّ انضمامه لمعسكر منتخب بلاده، أثار الجدل.

وأتم برشلونة 4 صفقات هذا الصيف بضم باولينيو من إيفرجراند الصيني بـ40 مليون يورو، والبرتغالي نيلسون سيميدو من بنفيكا بـ35 مليون يورو، بالإضافة لضم الفرنسي عثمان ديمبلي من بوروسيا دورتموند بـ105 ملايين يورو، واستعادة جيرارد دولوفيو بتفعيل بند أحقية الشراء من إيفرتون بـ12 مليون يورو.

Share
Bookmark the permalink.