بوكيتينو: باريس لن يتحول لفريق سلة استعراضي

دافع ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان عن نفسه مجددا، إزاء ما يتعرض له أداء الفريق من انتقادات.

صرح بوكيتينو في مقابلة مع قناة ناديه PSG TV “أتقبل الانتقادات بكل صدر رحب، فهي جزء من كرة القدم، لذا أحترم آراء الآخرين، وأقدر كثيرا أننا نعمل في نادٍ كبير مثل سان جيرمان، لديه جمهور متحمس”.

وأضاف “بالطبع هدفنا الفوز في كل المباريات وبكل البطولات، لابد أن نثق بأنفسنا جميعا، وإلا لن نحقق شيئا، يجب أن نضحي ونبذل كل ما في وسعنا خلال الأشهر الخمسة المقبلة”.

واستطرد “بالطبع نتطلع لتقديم أداء ممتع للجماهير، ولكن كرة القدم لعبة ترتبط أيضا بالنتائج، وفريق مثل باريس سان جيرمان مطالب بالفوز بكل مبارياته”.

وتابع “لن نكون مثل فريق هارليم جلوبتروترز الاستعراضي، فهو يمارس كرة السلة، ويجول كل دول العالم، ولكنه لا يتنافس على البطولات”.

واصل ماوريسيو “لقد تسلمت الفريق وهو ثالث الدوري، ويعاني من عدة إصابات، ومع ذلك فزنا بلقبي الكأس وكأس السوبر، وخسرنا لقب الدوري بفارق نقطة وحيدة، لقد كان غياب الجمهور عاملا أساسيا في هذه الخسارة”.

وأردف المدرب الأرجنتيني “اللعب بدون جماهيرنا أثر كثيرا على الفريق، كما أننا نواجه صعوبة كبيرة أمام منافسينا، ما حققه بي إس جي طوال السنوات الماضية، جعلنا نواجه فرقا تلجأ للتكتل الدفاعي لتفادي الخسارة وتلعب على المرتدات”.

وأشار ماوريسيو بوكيتينو إلى حرصه الشديد على تكوين علاقة قوية بلاعبيه، قائلا “المدرب لا يكتفي بعمله فقط بل أحيانا يكون عليه أن يكون صديقا وأبا وطبيبا نفسيا لاحتواء المشاكل التي يمر بها لاعبوه حتى لا تؤثر على مستواهم”.

ولفت في سياق آخر، إلى أنه لا يميل للانفعال كثيرا خارج الخطوط سواء لتحفيز لاعبيه أو عند الاحتفال بالأهداف، موضحا في ختام تصريحاته “هذا لا يعني أنني فاقد للشغف والحماس، بل أفضل التحلي بالهدوء لأكون قادرا على التفكير بعناية وإيجاد حلول تساعد الفريق”.

Share
Bookmark the permalink.