خطة جديدة لبرشلونة في صفقة نيمار

حمّل تطبيقنا واحصل على جميع الأخبار المحلية ونتائج الدوريات الاوروبية مع الأهداف لحظة بلحظة على جوّالك

طالب نادي برشلونة الإسباني، المهاجم البرازيلي نيمار، بعدم اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من أجل الرحيل عن باريس سان جيرمان الصيف القادم.

برشلونة حاول التعاقد مع نيمار خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، لكن إدارة باريس تمسكت باللاعب، وسط تأكيدات حول محاولة جديدة للنادي الكتالوني.

بعض التقارير سبق وأن أكدت قيام برشلونة باستغلال قواعد الاتحاد الدولي التي تنص على أن أي لاعب قضى أكثر من ثلاثة أعوام في ناديه، ولم يجدد عقده يمكنه الرحيل مقابل مبلغ مادي يقدره الاتحاد الدولي نفسه.

وأوضحت أيضاً أن الاتحاد الدولي سيقيم الصفقة في حدود 180 مليون يورو، الأمر الذي يعتمد عليه اللاعب والنادي الكتالوني من أجل تمريرها الصيف المقبل.

صحيفة “سبورت” الإسبانية أكدت أن برشلونة تراجع عن هذه الفكرة، حيث قد تؤثر بشكل كبير على مصالحهم الخاصة مع الفيفا.

ويأتي ذلك بعد تأثر خزائن جميع الأندية والاتحادات العالمية الفترة الأخيرة، بسبب توقف النشاط وانتشار فيروس كورونا بمختلف أنحاء العالم.

ومن جانبه يسعى برشلونة لإعادة النظر في استراتيجيته الخاصة للسوق، بهدف التعاقد مع لاعبين جدد بما يتناسب مع القدرات المالية الحالية بعد هذه الأزمة.

ولهذا السبب يرفض النادي الإسباني الالتزام بدفع 180 مليون يورو في حالة تفعيل نيمار البند 17 من لوائح الفيفا، لتجنب أي مشكلة مالية جديدة في المستقبل.

ويأتي الحل الأمثل الذي تنظر له إدارة النادي بعين الاعتبار، هو التعاقد مع صاحب الـ28 سنة بالتقسيط أو إدراج أحد لاعبيه في صفقة تبادلية لتخفيض المبلغ.

يذكر أن برشلونة حاول إدراج عثمان ديمبيلي وفيليب كوتينيو وإيفان راكيتيتش في صفقات تبادلية الصيف الماضي لتسهيل التعاقد مع نيمار، ولكن جميع المحاولات فشلت في النهاية.

Share
Bookmark the permalink.