قمة برشلونة ونابولي مهددة بعدم اللعب في كامب نو

حمّل تطبيقنا واحصل على جميع الأخبار المحلية ونتائج الدوريات الاوروبية مع الأهداف لحظة بلحظة على جوّالك

أكد ميشيل أوفا، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، اليوم السبت، تجهيز عددا من الملاعب المرشحة لاستضافة مباراة برشلونة ونابولي، بدلا من ملعب كامب نو، إذا استمرت حالات الإصابة بفيروس كورونا في برشلونة بالارتفاع.

ومن المقرر أن يحل نابولي الإيطالي ضيفا على برشلونة، في لقاء إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في أغسطس/ آب المقبل، على ملعب كامب نو.

وشهدت مدينة برشلونة زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وعلى أساسها تم فرض قيود جديدة على التباعد الاجتماعي.

ويعيش نابولي حالة من القلق بسبب زيادة الإصابات بفيروس كورونا في إسبانيا، حيث عقد مسؤولو البارتينوبي اتصالا بالقنصلية الإيطالية في برشلونة، للتعبير عن قلقهم.

وقال أوفا في تصريحات صحفية: “نابولي سيلعب رسميا في برشلونة، ما لم يكن هناك تعليمات حكومية قبل المباراة بعدم لعب كرة القدم في إسبانيا”.

وأضاف نائب رئيس الاتحاد الأوروبي: “نأمل ألا يحدث ذلك، لذلك سيتم خوض مباراة الإياب حتى الآن في ملعب كامب نو، ولكن في الوقت نفسه لدينا حلولا بديلة”.

وتابع ميشيل أوفا: “إذا شهدت الأمور بعض التطورات، وقررنا عدم إقامة المباراة في كتالونيا، فمن المحتمل أن تقام على أرض محايدة، وتحديدا في البرتغال”.

ومن المقرر أن تستضيف مدينة لشبونة، جميع المباريات المتبقية لدوري أبطال أوروبا، بداية من الدور ربع نهائي وحتى المباراة النهائية.

Share
Bookmark the permalink.