ليبرون جيمس يرفض انتقادات إبراهيموفيتش.. ويذكّره بالماضي الأليم

رفض ليبرون جيمس نجم دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الانتقادات التي وجهها له نجم كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، بسبب أنشطته السياسية والاجتماعية.

وكان إبراهيموفيتش قد قال في تصريحات لقناة “ديسكفري” التليفزيونية قبل أيام، إن ليبرون جيمس لاعب لوس أنجليس ليكرز وغيره من الرياضيين الذين لهم أنشطة مماثلة، عليهم أن يكرسوا أنفسهم لرياضاتهم.

ولكن ليبرون جيمس الذي اعتلى منصة التتويج بدوري السلة الأميركي 4 مرات في مسيرته، وقاد حامل اللقب ليكرز للفوز على بورتلاند تريل بليزرز مساء الجمعة (صباح السبت بتوقيت)، قال عقب المباراة :”لن أصمت أبدا بشأن الأشياء الخاطئة”.

وأضاف: “أتحدث عن شعبي وعن المساواة والعدالة الاجتماعية والعنصرية وقمع الناخبين.. لا يمكن أن ألتزم بالرياضة فقط، لأنني أدرك أهمية هذه المنصة ومدى قوة صوتي من خلالها”

ووصف إبراهيموفيتش النجم جيمس بأنه “استثنائي فيما يفعله”، لكنه أضاف: “افعل ما تجيده. اعمل في الفئة التي تنتمي لها. ألعب كرة القدم لأنني أفضل في لعب كرة القدم، ولست سياسيا. ولو كنت سياسيا، لكنت قد انخرطت في السياسة”.

وتابع إبراهيموفيتش: “هذا هو أول خطأ يرتكبه المشاهير عندما يكتسبون الشهرة ويصلون إلى وضع معين. بالنسبة لي، من الأفضل تجنب موضوعات معينة والقيام بما تجيده، وإلا لا تستقيم الامور”.

لكن ليبرون جيمس أشار أيضا إلى أن إبراهيموفيتش، المولود لأبوين من البوسنة وكرواتيا، كان قد اشتكى من العنصرية في السويد قبل أعوام، بسبب أصوله.

Share
Bookmark the permalink.