نجم ريال مدريد يغيب عن نهائي السوبر الإسباني

ركز ريال مدريد، اليوم الخميس، على تعافي اللاعبين الذين أنهوا لقاء فالنسيا أمس بمتاعب بدنية وإرهاق، في انتظار نتائج الفحص الطبي لكل من لوكاس فاسكيز وإدوارد كامافينجا وإيدر ميليتاو، للكشف عن حجم المشكلات البدنية لدى كل منهم.

وتأهل ريال مدريد لنهائي كأس السوبر الإسباني، بعدما أقصى فالنسيا في نصف النهائي بركلات الترجيح (4-3) عقب انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1،

وسيحصل فيدي فالفيردي، الذي تعرض لضربات أثناء المباراة، وداني كارفاخال وفيرلاند ميندي، اللذين وصلا إلى نصف النهائي وقد أنهيا لتوهما التعافي من مشكلات عضلية وبسبب الإصابات خلال المباراة اضطرا إلى النزول لأرض الملعب، على راحة وسيخضعون لعلاج بهدف الوصول إلى النهائي المقرر يوم الأحد المقبل وهم في كامل لياقتهم البدنية.

أما باقي اللاعبين الذين استدعاهم المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي لكأس السوبر فسيتدربون اليوم في المنشآت الرياضية للفندق الذي ينزل فيه ريال مدريد في العاصمة السعودية الرياض.

وسيعمل لاعبو الفريق الأبيض في الوقت الذي ينتظر فيه الجهاز الفني نتائج فحوصات اللاعبين الثلاثة الذين اضطروا لمغادرة ملعب الملك فهد الدولي بالرياض قبل الأوان بسبب مشكلات بدنية.

والأول كان لوكاس فاسكيز الذي سيغيب عن النهائي بشكل مؤكد، والذي قالت مصادر من الريال إنه سيخضع لفحص بالأشعة اليوم الخميس أو غدا الجمعة لتحديد درجة إصابته.

وتشير الاختبارات الأولية إلى أنه يعاني من التواء في الكاحل، ولكن الفحوصات ستوضح الوضع بدقة.

والأمر ذاته تكرر مع كامافينجا الذي تعرض لضربة قوية في ركبته اليمنى، ولهذا السبب عاد إلى فندق ريال مدريد بعد المباراة وهو يعرج بشكل واضح.

من جانبه سيخضع ميليتاو، الذي انسحب من الملعب بسبب ارتجاج خفيف في المخ، اليوم إلى فحص بالمسح الضوئي في أحد مستشفيات بالرياض، لأنه على الرغم من أن النادي أكد أنه بخير، فسيتعين عليهم اتباع البروتوكول المحدد في مثل هذا النوع من الإصابات المتعلقة بالرأس.

وهكذا يشهد ريال مدريد الخميس يوما للتعافي قبل أن يعرف هذا المساء منافسه في نهائي كأس السوبر الإسباني، الذي سيفوز في مواجهة نصف النهائي الأخرى بين بيتيس وبرشلونة.

Share
Bookmark the permalink.